التخطي إلى المحتوى

ارتفع النفط اليوم الثلاثاء، ليعوض بعض الخسائر الكبيرة التى تكبدها فى اليوم السابق، في الوقت الذى تلقى فيه الدعم من ارتفاع محدود في الأسهم العالمية وتراجع طفيف للدولار وتعطل غير متوقع لإمدادات فى ليبيا العضو في أوبك.

وبحلول الساعة 1045 بتوقيت جرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمى برنت 39 سنتا إلى 60.36 دولار للبرميل، بعد أن انخفضت ثلاثة بالمئة فى الجلسة السابقة، وزاد الخام الأمريكى فى العقود الآجلة 37 سنتا إلى 51.37 دولار للبرميل.

وقال تاماس فارجا من بى.في.إم أويل أسوشيتس “الدولار تراجع قليلا، لكن بخلاف ذلك، لا أري أى سبب يبرر ارتفاع هذه السوق في الوقت الحالى، لقد انخفضت بشدة أمس، لذا فقد تشهد تصحيحا صعوديا”.

وانخفضت الأسهم العالمية بأكثر من 5% منذ بداية الشهر الجاري بفعل ضغوط ناجمة عن المخاوف من تأثير النزاع التجارى الأمريكى مع الصين على النمو الاقتصادى.

وكان الدولار، الذي ارتفع 5% منذ بداية 2018 بفضل صعود أسعار الفائدة الأمريكية، عاملا معاكسا للنفط أيضا وغيره من السلع الأولية المُستخدمة فى الصناعة، والتي عادة ما تستفيد من انخفاض العملة الأمريكية.

وتلقى سعر النفط بعض الدعم من توقف إنتاج في ليبيا، حيث أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط حالة القوة القاهرة أمس الاثنين فى الصادرات من حقل الشرارة النفطى، أكبر حقل نفطى في البلاد، بعد أن سيطرت مجموعة مسلحة على الحقل.

وقالت المؤسسة إن الإغلاق سيتسبب فى خسائر فى الإنتاج تُقدر بحوالى 315 ألف برميل يوميا، وخسارة إضافية قدرها 73 ألف برميل يوميا في حقل الفيل النفطى.