التعليم تؤكد 90 يوماً مهلة إضافية للمعلمين لتحديث بياناتهم إلكترونيا

أكد الدكتور محمد عمر نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، أن هناك كثير من البيانات الخاطئة أو غير المكتملة، وجاري تحديث قواعد البيانات وسيظل ذلك الإجراء مستمر لحين استيفاء كافة البيانات حتى شهر مارس 2019.

وأضاف نائب وزير التربية والتعليم أن الهدف من تحديث صحيفة الأحوال الخاصة بالمعلمين لتكون إلكترونية بدلا من ورقية، هو إنشاء قواعد بيانات قوية تضم جميع البيانات الكاملة للمعلمين والبدء في ميكنة حقيقية لجميع الأعمال الإدارية.

وطالب”عمر” -في تصريح له بجروب «تمرد» عبر تطبيق «واتس آب»- المعلمين بعدم الخوف من القرار؛ لأن الوزارة لن تلغي أي قرار سبق وأن صدر لصالح المعلمين، وإنما تلك خطوة إصلاحية لابد منها لاستقرار المنظومة التعليمية واستكمال خطة تطوير الوزارة.

وأكد «عمر» أن المعلمين شركاء مع الوزارة في ذلك الإصلاح، ولابد وأن ندعمه لمصلحة المعلمين ضد أي خلل إداري قد يواجههم مستقبلا.

وكان «عمر» قد أصدر كتابا دوريا بوجوب قيام الإدارات التعليمية بالمديريات باستيفاء وتحديث بيانات أعضاء هيئة التدريس في موعد غايته 1 ديسمبر 2018؛ وذلك نظرا لإلغاء كافة التعاملات بصحف الأحوال الورقية بدءا من 1 يناير 2019، وعدم الاعتداد إلا بالصحف الإلكترونية فقط.

موضوعات متعلقة