التخطي إلى المحتوى

نجحت حملة “خليها تصدي” ، التي دعت المصريين بالتوقف عن شراء السيارات الجديدة لمواجهة الأسعار المرتفعة التي يضعها أصحاب أسواق السيارات ، في خفض أسعار السيارات في السوق المصري . ويقول مؤيدي الحملة إن الأسعار يجب أن تنخفض أكثر من ذلك ، حتى يستطيع المواطن المصري شراء السيارات الجديدة .

حسبما ورد في سكاي نيوز عربية . وتمتلك مصر الإمكانيات التي تؤهلها أن تكون سوقا ضخما للسيارات ، بسبب كثافتها السكانية التي تتعدى 98 مليون نسمة ، لكن رغم ذلك قطاع واحد فقط يستطيع شراء السيارات الجديدة .

ويصل سعر السيارات الشعبية في مصر ما بين 200-350 ألف جنيه ، للسيارة الواحدة ، وموظف الحكومة يتقاضى 3000 آلاف جنيه في الشهر ، أي ما يعادل عشرة أمثال متوسط راتبه .