التخطي إلى المحتوى

توصلت أحدث الدراسات الأمريكية إلى أن العيش في شوارع مليئة بـ«الأزهار والحدائق»، تقى سُكانها من التعرُض للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، ما يحميهم من حدوث الوفاة المُبكرة.

ووفقًا لما نشرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإنه ثبُت بشكل لا يدع مجالاً للشك أن الأشخاص الذين يعيشون وسط مناطق خضراء يتمتعون بصحة جيدة بعيدًا عن الضغط، ما يعمل على إصلاح الأوعية الدموية.

وكشفت الدراسة عن أن العيش في أماكن بها أشجار ونباتات خضراء مُفيدًا لصحة القلب والأوعية الدموية، مُشيرة إلى أن اللوزة المُخية المسئولة عن الانفعال تعمل بشكل أفضل وسط المناطق المليئة بالأشجار والنباتات.