التخطي إلى المحتوى

إنتشر عبر الكثير من المواقع الإلكترونية والصحف مقالات وفيديوهات بعنوان صراصير تغزو الحرم المكي وتمنع المصلين من أداء الصلاة، وأظهرت الفيديوهات مشاهد مرعبة لمئات الصراصير أو الحشرات الليلية وهي تغزو أرض الحرم المكي وتهاجم كافة المتواجدين، وأعلنت السلطات السعودية نشر فرق متخصصة مكثفة لمكافحتها.

صراصير تغزو الحرم المكي

حيث نشرت أمانة مكة في حسابها على تويتر بيانا توضح فيه أن الحشرات المشار إليها في الفيديوهات والبيانات الصحفية بعنوان صراصير تغزو الحرم المكي هي ليست صراصير ولكنها نوع من الحشرات يسمى الجنادب السوداء أو صرصور الليل، وأوضح بيان السلطات السعودية أنه تم توجيه الفرق المتخصصة في التعامل مع تلك الحشرات بعدد 22 فرقة تتألف من 138 فردا و 111 جهازا لمكافحة تلك الحشرات.

وأشارت الأمانة العامة في تغريدة لها عبر موقع التواصل الإجتماعي توتير، أن فرق الإصحاح البيئي لمكافحة صرصور الليل تعمل على مدار الساعة في كافة أنحاء مكة لكي يتم القضاء عليها نهائيا، حيث تعمل الفرق على رش الحشرة في مناهل وغرف تفتيش الصرف الصحي ودورات المياه المحيطة بساحات المسجد الحرام للقضاء عليها نهائيا.

ما هو صرصور الليل

صرصور الليل هو حشرة صغيرة الحجم تنتمي إلى عائلة الصراصير لونها بني، وتشبه الجرادة في شكلها الخارجي، حيث أنها لها أرجل طويلة وأجنحة أمامية وقرون استشعار. تعيش في الأماكن المظلمة والدافئة وبين الحشائش وتظهر ليلًا بكثرة. يطلق عليها أسماء منها: “صرار الليل أو الجنادب السوداء أو الجداجد”، لها العديد من الأنواع التي تصل إلى 1200 نوع وتختلف في حجمها وسمكها، وهي من الحشرات الغير ضارة ولكنها فقط مزعجة بسبب ما تصدره من أصوات أثناء الليل لإحتكاك أجنحتها العريضة ببعضها وجذب الإناث.

وأعرب نشطاء على المواقع الإلكترونية عن مخاوفهم من الانتشار الكثيف لهذه الحشرة، معتبرين أنه قد يكون إنذارا إلهيا يستوجب الاستغفار والتوبة، وانتشر هاشتاج #صراصير_الليل، الذي تصدر قائمة الهاشتاجات الأكثر تداولا في السعودية عبر تويتر، وكتب أحدهم :

“حتى لو كان موسم ظهورها الآن إلا أن ظهورها الكثيف بالحرم المكي ليس طبيعيا فقد يكون إنذار من الله تعالى، والواجب علينا أن نكثر الاستغفار والتوبة”.