التخطي إلى المحتوى

نشر المثال محمد ثابت، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” تمثالا للرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك ومعه أحفاده معلقاً: إن لهذا التمثال حكاية.

وسرد محمد ثابت، أنه فى سنة 1999 طلبته رئاسة الجمهورية للحضور إلى مقر الرئاسة، وعندما ذهب إلى هناك طلبوا منه تصميم عمل فنى يضم الرئيس مبارك وأحفاده، ليقدم إلى الرئيس فى عيد ميلاده لأنهم فى كل عيد ميلاد يقدمون هدية قيمة وغالباً ما تكون ثمنيه ومصنوعة من الذهب أو الفضة.

وحول معرفة طول وعرض التمثال، تواصل “اليوم السابع” مع محمد ثابت، حيث قال إن ارتفاع التمثال يبلغ 65 سم وسمكه 27 سم وعرضه 70 سم.. متابعا:” إذا تم صب التمثال بخامة البرونز سيتطلب الأمر 10 كيلو برونز بالتقريب”، مشيراً إلى أن المادة التى قام بتصنيعها لتصميم التمثال مكونة من البوليستر والصدف ليكون ملمس التمثال وكأنه مصنوع من العاج أو المرمر.

وأوضح محمد ثابت، أن الهدايا التقليدية لا تسر الرئيس كثيراَ، وعندما لاحظوا حب الرئيس الشديد لأحفاده فكروا أن يقدموا له هدية تسعده كثيراً، وهى تصميم عمل فنى يجمعه مع أحفاده.

وأشار محمد ثابت، إلى أنه طلب تصوير الأحفاد ليقوم بتصميم التمثال لكنهم رفضوا وقاموا بـ إرسال صورة عادية 9×6، مضيفا أنه كان لا يستطيع من خلالها استخلاص ملامحهم لتصميم عمل فنى مجسم.

واستطرد محمد ثابت، أن الرئاسة طلبت منه أن يقوم بتجسيم العمل الفنى على هذه الصورة، إضافة إلى أنهم طلبوا منه التوقيع على إقرار بتسليم الصور حال الانتهاء من العمل الفنى، وعدم عرضها فى وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة.

وتابع محمد ثابت، أنه قام بتنفيذ العمل وانتهى منه وقام بتسليمه للرئاسة ولكنهم طلبوا منه صبه بالذهب أوالفضة وليس بالبرونز، مؤكداً أنه رفض أن يصبه بالذهب أو الفضة لأنه ليس من اختصاصه، وقال له”صبوه أنتم بمعرفتكم”.