تسجيل الدخول

نصائح ضرورية للأم إذا تعرض طفلها إلى ” القيء “

صحة وطب
سها11 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ 9 أشهر
نصائح ضرورية للأم إذا تعرض طفلها إلى ” القيء “

التعامل مع القئ أمر مزعج، ويمثل صعوبة لدى العديد من الأمهات، وقد ينتشر القئ عند الأطفال فى هذه الأجواء غير المستقرة، بسبب الأمراض الفيروسية المنتشرة فى الجو بكثرة.

ولمعرفة المزيد عن أسباب القئ عند الأطفال يوضح الدكتور وجدى هاشم، استشارى طب الأطفال، أن القئ من الأمراض الشائعة عند الأطفال ،ويتعرض الطفل للقئ لأسباب عديدة، منها الإصابة بالتهاب المعدة، والأمعاء، والتسمم الغذائى، والتهابات الأذن.

ويشير الدكتور- وجدى – إلى مجموعة من التعليمات ، لابد وأن تنتبه لها الأم إذا تعرض طفلها إلى القئ :

تستخدم كلمة القئ ، عندما تخرج محتويات المعدة بقوة واضحة.

لا يشكل القئ خطورة، طالما كان الطفل سليما من باقى النواحى.

إذا تقيأ الطفل بعد الرضاعة ،يجب عدم إعادة الرضاعة طالما كان الطفل هادئا، إلا إذا طلب الرضاعة، ويعتبر ما حدث اضطراب فى المعدة، وليس أكثر من ذلك.

يعد قئ اللبن المتخثر الذى يشبه قطع الجبن المفتته شئ عادى ،لا يدل على وجود مرض عضوى ، وأن مارضعه الطفل  قد اختلط بإفرازات الحامض الموجود فى المعدة، وتخثر قبل خروجه من المعدة.

قد تعتقدين أن طفلك يتقيأ معظم ما يرضعه وتشعرين بالخطر، ولكن ما يوجب القلق هو عدم زيادة الوزن بشكل طبيعى.

من الضرورى أن تلاحظ الأم عدد مرات القئ خلال اليوم الواحد أكثر من مرة، دون حرارة ، وهل القئ مصحوبا بعصارة صفراء، وفى هذه الحالة لابد من الذهاب للطبيب فى أسرع وقت.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.